ورد للتو .. كشف تفاصيل محاولة المليشيا تصفية قائد عسكري في العاصمة والخلية المُنفذة (اسم+صورة)

الاول برس – خاص:

كشفت مصادر امنية متطابقة عن تفاصيل خطيرة لمحاولة المليشيا المتمردة على الشرعية، تصفية قائد عسكري رفيع في شوارع العاصمة، اثناء عودته إلى منزله، والخلية التي تقف وراء محاولة الاغتيال الاثمة.

وأفادت المصادر الامنية، بتفاصيل جديدة عن الكمين الذي استهدف مدير السيطرة والرقابة المالية بوزارة الدفاع العميد الركن سامي الردفاني، في طريق عودته إلى منزله خلف قاعة الفخامة في مديرية الشيخ عثمان شمالي عدن”.

موضحة أن “مجموعة مسلحة اعترضت سيارة مدير السيطرة والرقابة المالية في وزارة الدفاع العميد الركن سامي الردفاني، وفتحت نيران أسلحتها بكثافة عليها، ونجا بأعجوبة من الكمين، بينما تعرضت سيارته لأضرار جراء إطلاق النار الكثيف”.

وذكرت المصادر الامنية أن “العميد الردفاني الذي عُين مديرا للسيطرة والرقابة المالية نهاية نوفمبر 2017م، أبلغ الاجهزة الامنية وقائد قوات مكافحة الإرهاب اللواء شلال شائع”. وأردفت: “لكن الأجهزة الأمنية لم تبد الاهتمام المفترض”.

منوهة بأن “اصابع الاتهام توجه لمليشيا المجلس الانتقالي، فقد سبق أن جاهر عدد من قياداتها بتهديد مسؤولي الشرعية اليمنية في الحكومة المشتركة مع المجلس، واستهدفت هذه القيادات بعضا منهم، اخرهم مدير مالية وزارة الداخلية”.

وتشهد العاصمة المؤقتة عدن اغتيالات متلاحقة طالت المئات من ضباط الجيش والامن، وائمة المساجد والقضاة والسياسين والناشطين المعارضين للنفوذ الاماراتي، وسط اتهامات للامارات ووكيل الامن القومي سابقا عمار عفاش، بالاشراف على تنفيذها.

يشار إلى أن عدن كما باقي مدن المحافظات الجنوبية الخاضعة لسيطرة مليشيات “الانتقالي” التابع للامارات، تعاني انفلاتا امنيا واسعا تصاعدت معه الاعتداءات ونهب الممتلكات والتفجيرات والاختطافات والاغتيالات، دون ضبط أي من الجناة.

 

 

تابعونا الآن على :