بعيدا عن التهويل .. هذا بالضبط ما حدث في تعز والمحصلة الفعلية للاشتباكات وما تم حيال اطرافها (بيان رسمي)

الاول برس – خاص:

اصدرت إدارة امن محافظة تعز، بيانا بحقيقة ما حدث بالضبط في مدينة تعز، من إطلاق النار واشتباكات مسلحة، وهوية أطرافها والمحصلة الفعلية لها، بعيدا عن تهويل ما تداولته وسائل اعلام محلية. مؤكدة انها تحركت على الفور واحتوت الموقف وضبط عددا من المشاركين في الاشتباكات.

وقالت ادارة امن تعز، في بيان لها: إن اطلاق نار حدث مساء اليوم (السبت)، وتسبب في مقتل نبيل الشيباني، واصابة المتهم بإطلاق النار جمال الابيض، وتحركت حملة أمنية من شرطة تعز وفريق من الأدلة الجنائية والتحريات إلى مكان الواقعة وباشرت إجراءاتها”.

مضيفة: إن “الأجهزة الأمنية بشرطة تعز تتحفظ على المدعو جمال الأبيض (المتهم) عقب إصابته في حادثة إطلاق النار التي حدثت مساء اليوم (السبت) في جولة العواضي وأدت إلى مقتل منيب نبيل الشيباني، وقد تم التحفظ على المصاب بعد إسعافه إلى المستشفى”.

وأشارت إدارة امن تعز، في بيانها الذي نقله مركز الاعلام الامني منتصف ليل السبت، بشأن تبادل اطلاق النار وسط مدينة تعز، إلى أنه “ولاتزال إجراءات التحقيق مستمرة لمعرفة وكشف ملابسات الحادثة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وإحالة القضية إلى جهة الإختصاص”.

مختتمة البيان بمخاطبة المواطنين: “تهيب شرطة تعز، بجميع الإخوة الناشطين عدم التسرع في نشر المعلومات التي قد لا تكون صحيحة واستقاء المعلومات من الجهات الرسمية وترك المجال للجهات المختصة في استكمال الإجراءات وكشف الحقيقة”. في اشارة للانباء التي تحدثت عن اشتباكات واسعة.

 

يشار إلى أن مدينة تعز، تعاني من انتشار عصابات مسلحة، تزعم انتسابها إلى المقاومة الشعبية، ويعتد بعضها بعلاقات قربى تربطها بقيادات في قوات الجيش والامن بالمحافظة، في ممارسة اعتداءات متكررة على المواطنين، بجانب نشاط خلايا تابعة لعمار عفاش، في زعزعة الامن.

 

تابعونا الآن على :