ورد الان .. “الانتقالي” ينتهز غياب المجلس الرئاسي ويبدأ تنفيذ تصعيد عسكري خطير في حضرموت (وثيقة+صور)

الاول برس – خاص:

انتهز “المجلس الانتقالي الجنوبي” التابع للإمارات، غياب رئيس ومجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد العليمي وأعضاء المجلس في جولة خارجية، وبدأ استفزاز قوات الجيش الوطني في محافظة حضرموت بتصعيد عسكري خطير، ينذر بمساعيه لتفجير الوضع هناك.

ذلك ما كشف عنه عضو القيادة المحلية في “المجلس الانتقالي” بمحافظة حضرموت، القيادي محمد سعيد باحداد، معلنا عن تنفيذ مليشيات المجلس التابع للإمارات، عمليات عسكرية ليلية في وادي حضرموت.

وقال باحداد في تغريدة على منصة التدوين المصغر “تويتر”: “لواء شبام التابع لقوات النخبة الحضرمية ينفذ مسير ليلياً بإحدى الشعاب الواصلة بين مديريتي دوعن والضليعة على حدود مديريات وادي وصحراء حضرموت”.

زاعما أن هذا التحرك لمليشيا “المجلس الانتقالي” يسعى إلى “تأمين وادي حضرموت والسيطرة عليه أولوية للجنوب باعتبار أن هذا الوادي له أهمية استراتيجية واقتصادية وأمنية هناك حقول النفط وهناك داعش والقاعدة”.

ويأتي هذا التصعيد امتدادا لتصعيد يواصل “الانتقالي الجنوبي” تنفيذه منذ مطلع العام في حضرموت، عبر ما يسمى “الهبة الحضرمية” وركوب موجة احتجاجات شعبية على تردي الخدمات وتدهور الاوضاع وانهيار العملة وارتفاع اسعار السلع.

يشار إلى أن “الانتقالي” سعى إلى حرف الاحتجاجات الشعبية باتجاه قطع الطرقات وانشاء نقاط مسلحة وحجز قاطرات الوقود والسلع والدعوة لفتح معسكرات تجنيد في المحافظة، سعيا لفرض سيطرته عليها وتجريعها فساده واعتداءات مليشياته.

 

 

 

تابعونا الآن على :